في تصنيف اسئلة واجابات بواسطة

أربط بين العمليات التي تحدث في دورة الماء وتفسيرها العلمي.

عبر موقع الاعراف ننشر لكم كل جديد طلابنا الاحباب من كل مكان حول العال.

حيث اننا سوف نكون معكم في كافة الحلول المطروحة لدينا.

لا تخجل ولا تتردد أبدا في طرح أي سؤال يواجهك عبر التعليقات عزيزي الطالب.

ما اجابة سؤال أربط بين العمليات التي تحدث في دورة الماء وتفسيرها العلمي.

الحل: 
 التبخر: يعد التبخر أول عملية في دورة المياه، حيث تتم هذه العملية عن طريق تسخين أشعة الشمس للمياه المتواجدة على سطح الأرض وتحويلها إلى غاز يسمى بخار الماء.

 التكاثف: بعد تبخر الماء وارتفاعه إلى الجو ومع زيادة البرودة، تبرد جزيئات البخار لدرجة كافية ليتكاثف البخار ويتحول إلى ماء سائل، ومن ثم تتجمع القطرات مشكلةً الغيوم. 

الهطول: بعد تشكل الغيوم، تبدأ بالالتحام مع بعضها البعض بسبب حركة الرياح لتصبح كبيرة بشكلٍ كافٍ لتعود إلى سطح الأرض من جديد على شكل أمطار أو ثلوج، فإذا سقطت المياه على المحيطات تنتهي دورتها، بينما إذا سقطت على اليابسة تستمر في دورتها لتجد طريقها إلى المحيطات. 

الجريان: إذا سقطت المياه على شكل ثلوج فإنها تتراكم على الأرض، وعندما تصبح درجات الحرارة كافية لإذابة الثلوج فإنها تبدأ بالذوبان لتتبعها عملية الجريان السطحي، حتى ينتهي بها المطاف إلى المحيطات. 

التسرب: لا تتبع جميع المياه نفس الطريق عند وصولها إلى سطح الأرض، فإذا لم تتخذ مسار جريان الماء فإنها تبدأ بالتسرب تحت طبقات الأرض لملئ طبقات المياه الجوفية، ومن ثم تعود إلى سطح الأرض إما عن طريق ينابيع المياه العذبة أو تستمر بالتسرب حتى تصل إلى المحيطات، كما يتم امتصاص جزء من هذه المياه المتسربة عن طريق جذور النباتات لتتبخر لاحقًا من الأوراق

وتكمن أهمية توزيع المياه بمنع الجاذبية الأرضية من دفع المياه الى ادنى الأماكن.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
أربط بين العمليات التي تحدث في دورة الماء وتفسيرها العلمي.
الحل: 
 التبخر: يعد التبخر أول عملية في دورة المياه، حيث تتم هذه العملية عن طريق تسخين أشعة الشمس للمياه المتواجدة على سطح الأرض وتحويلها إلى غاز يسمى بخار الماء.

 التكاثف: بعد تبخر الماء وارتفاعه إلى الجو ومع زيادة البرودة، تبرد جزيئات البخار لدرجة كافية ليتكاثف البخار ويتحول إلى ماء سائل، ومن ثم تتجمع القطرات مشكلةً الغيوم. 

الهطول: بعد تشكل الغيوم، تبدأ بالالتحام مع بعضها البعض بسبب حركة الرياح لتصبح كبيرة بشكلٍ كافٍ لتعود إلى سطح الأرض من جديد على شكل أمطار أو ثلوج، فإذا سقطت المياه على المحيطات تنتهي دورتها، بينما إذا سقطت على اليابسة تستمر في دورتها لتجد طريقها إلى المحيطات. 

الجريان: إذا سقطت المياه على شكل ثلوج فإنها تتراكم على الأرض، وعندما تصبح درجات الحرارة كافية لإذابة الثلوج فإنها تبدأ بالذوبان لتتبعها عملية الجريان السطحي، حتى ينتهي بها المطاف إلى المحيطات. 

التسرب: لا تتبع جميع المياه نفس الطريق عند وصولها إلى سطح الأرض، فإذا لم تتخذ مسار جريان الماء فإنها تبدأ بالتسرب تحت طبقات الأرض لملئ طبقات المياه الجوفية، ومن ثم تعود إلى سطح الأرض إما عن طريق ينابيع المياه العذبة أو تستمر بالتسرب حتى تصل إلى المحيطات، كما يتم امتصاص جزء من هذه المياه المتسربة عن طريق جذور النباتات لتتبخر لاحقًا من الأوراق

وتكمن أهمية توزيع المياه بمنع الجاذبية الأرضية من دفع المياه الى ادنى الأماكن.

مرحبًا بك إلى الاعراف التعليمي ، الموقع تحت ادارة الأستاذة علا الشمري

49ألف أسئلة

43.6ألف إجابة

2.1ألف تعليقات

3.1مليون مستخدم

التصنيفات

...