في تصنيف منوعات بواسطة

تقرير عن تأسيس الدولة البوسعيدية .. متى تأسست الدولة البوسعيدية، ماذا تعرف عن هذه الدولة ولماذا سميت بهذا الاسم، في هذا المقال اليوم عبرموقع الأعراف سنتحدث عن دولة يتعجب البعضمن سماع اسمها لأنها عن غير الدول المعروفة والمعتاد ذكرها، ومن المعروف أن الدولة عبارة عن مجموعات من الأفراد يحكمهم رئيس أو مسؤول بحكم سياسي معين، فالدولة البوسعيدية عبارة عن مجموعة من أفراد وأسسها أحمد بن سعيد البوسعيدي في دولة سطلنة عمان، كما يطلق عليه بلقب المتوكل على الله فتأسست على يد هذه العائلة البوسعيدية والتي سيطرت على دولة عمان منذ أكثر من مئتان وخمسون عام، وفي عهد السلطان سعيد بن سلطان بن أحمد 1804ميلادي، امتدت حدود البلاد من ساحل الهند إلى إفريقيا ، وخاصة زنجبار وجزر القمر ، وسيطرت على مناطق واسعة وكبيرة في شبه الجزيرة العربية ، مثل الإمارات العربية المتحدة. حتى منتصف القرن العشرين وحتى أصبحت ما هي عليه اليوم (سلطنة عمان) ، ويعود حكام ومسؤولي سلطنة عمان في هذا العصر إلى عائلة بوسعيد.




آل البوسعيد وسلطنة عمان

كان أول مؤسس لدولة البوسعيد هو الإمام أحمد بن سعيد البوسعيدي، الذي تم تعيينه حاكم على سلطنة عمان وانتخب لاحقاً إماماً لسلطنة عمان، بنى الإمام أحمد بن سعيد جيشا قويا وكان مسؤولا عن تعزيز الأسطول العماني وتطويره وبنصر حاسم استعادت عمان مكانتها وقوتها.

منذ تأسيسها في النصف الثاني من القرن الثامن عشر الميلادي ، استمرت مساهمات وقوة هذه الدولة في النمو، وعلى الرغم من كل الصعوبات فقد استمرت في التطور، واجهت دولة البوسعيدي كأي دولة أخرى العديد من التحديات الداخلية والهجمات الخارجية من القوى الأوروبية، لكنها كانت دائماً قادرة على المقاومة والخروج منتصرة بمساندة الوحدة الوطنية والاستعانة مع القوى المتعاونة للسلام.


دولة البوسعيدية

مسمى هذه الدولة هو نسبة لعائلة آل بوسعيد، وهي العائلة الحاكمة للوقت الحالي في سلطنة عمان، والحاكم على هذه البلاد هو الإمام أحمد بن سعيد عام 1749ميلادي، وخلال حكم سعيد مرت البلاد بالعديد من التغييرات بما في ذلك الازدهار والانقسام والتمرد الداخلي، وبدأت البلاد تزدهر في عهد مؤسس الدولة الإمام أحمد بن سعيد، ومن الجدير بالذكر أن في عهد السلطان سعيد بن سلطان 1804ميلادي كانت عمان إمبراطورية بحرية امتدت من ساحل الهند إلى إفريقيا وخاصة زنجبار وجزر القمر ومناطق أفريقية أخرى، امتلكت مساحات شاسعة من شبه الجزيرة العربية ولكن بعد وفاة السلطان سعيد انقسمت البلاد وتدنى الاقتصاد مما أدى إلى انعدام الأمن وأحفاد الأجانب بما في ذلك بدء الاحتلال البريطاني الذي أدى إلى اندلاع الحرب الأهلية واندلاع الحرب الأهلية، مما أدى إلى بقاء حكم آل سعيد في المناطق الساحلية، وإغلاق حكم الأئمة الداخلي حتى منتصف القرن العشرين.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة


دولة البوسعيدية

مسمى هذه الدولة هو نسبة لعائلة آل بوسعيد، وهي العائلة الحاكمة للوقت الحالي في سلطنة عمان، والحاكم على هذه البلاد هو الإمام أحمد بن سعيد عام 1749ميلادي، وخلال حكم سعيد مرت البلاد بالعديد من التغييرات بما في ذلك الازدهار والانقسام والتمرد الداخلي، وبدأت البلاد تزدهر في عهد مؤسس الدولة الإمام أحمد بن سعيد، ومن الجدير بالذكر أن في عهد السلطان سعيد بن سلطان 1804ميلادي كانت عمان إمبراطورية بحرية امتدت من ساحل الهند إلى إفريقيا وخاصة زنجبار وجزر القمر ومناطق أفريقية أخرى، امتلكت مساحات شاسعة من شبه الجزيرة العربية ولكن بعد وفاة السلطان سعيد انقسمت البلاد وتدنى الاقتصاد مما أدى إلى انعدام الأمن وأحفاد الأجانب بما في ذلك بدء الاحتلال البريطاني الذي أدى إلى اندلاع الحرب الأهلية واندلاع الحرب الأهلية، مما أدى إلى بقاء حكم آل سعيد في المناطق الساحلية، وإغلاق حكم الأئمة الداخلي حتى منتصف القرن العشرين.

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى الاعراف التعليمي ، الموقع تحت ادارة الأستاذة علا الشمري

49ألف أسئلة

43.6ألف إجابة

2.1ألف تعليقات

3.1مليون مستخدم

التصنيفات

...