في تصنيف منوعات بواسطة

الطوائف الإسلامية التي ظهرت مع التلاميذ والأئمة كثيرة ومنذ القدم ، والطوائف الرئيسية هي الشافعي والإمام أحمد بن حنبل وأبو حنيفة النعمان، وهناك طوائف في بعض البلدان تتبنى لكن بقليل منها مثل المذهب الإباضي الذي يعود إلى التابع جابر بن زيد يليه قليل من الناس في دول عربية كدولة ليبيا والمغرب.
ومن الجدير بالذكر المذهب الإباضي من المذاهب الإسلامية التي تبناها الخوارج، وينتمون إلى جماعة من الخوارج ، وتعود نسبهم إلى عبد الله بن آباد ، كما كانوا يطلقون على أنفسهم أسماء أخرى قديماً ، مثل: حورة وأسماء أخرى ، لكنهم لا يؤمنون بمعتقدات أهل السنة ولديهم عقائد مختلفة، وهي أقرب إلى معتقدات الشيعة حيث كانت بدايات ظهورها تقريباً في عام 38 هـ وكانوا عدد قليل.



نشأة المذهب الإباضي

في حين الوقت الذي كان فيه الخوارج المتطرفون ينفذون ثوراتهم وتحركاتهم ضد الأمويين، وظهرت طائفة منهم بعد معركة النهروان واستولت على مدينة البصرة مقراً لها، وفضلت السلام وعدم اللجوء إلى السيف أو العنف لفرض وجهات نظرها، وهذه المجموعة كان يقودها مرداس بن حدير، حيث أن تلك المجموعة شكلت نقطة التي بانت ما سمي فيما بعد في التاريخ الإسلامي بالطائفة الإباضية.

ثم امتدت هذه الطائفة إلى عمان وخراسان، بعد بقايا الخوارج في عصر الدولة الأموية، ومع ذلك فقد استقرت في وقت لاحق في سلطنة عمان، في بدايات حكم الدولة العباسية وأيام المنصور، بايع الإباضيون أول إمام لهم في عمان عام 134 هـ المسمى الجولندا بن مسعود، وبقي جماعة الإباضيون في تنازع وخلاف لمدة طويلة مع كبار وشيوخ المسلمين، في هذه الأثناء كانوا يقيمون إمام تبع الآخر ، وفي سنة 1161 هـ بايع الإباضية (أحمد بن سعيد)، حيث انتقل الإمام إلى آل السعيد ، وما زالت دولتهم موجودة في سلطنة عمان حتى يومنا هذا.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

تقرير عن نشأة المذهب الإباضي وتطوره جاهز للطباعة
 

امتدت هذه الطائفة إلى عمان وخراسان، بعد بقايا الخوارج في عصر الدولة الأموية، ومع ذلك فقد استقرت في وقت لاحق في سلطنة عمان، في بدايات حكم الدولة العباسية وأيام المنصور، بايع الإباضيون أول إمام لهم في عمان عام 134 هـ المسمى الجولندا بن مسعود، وبقي جماعة الإباضيون في تنازع وخلاف لمدة طويلة مع كبار وشيوخ المسلمين، في هذه الأثناء كانوا يقيمون إمام تبع الآخر ، وفي سنة 1161 هـ بايع الإباضية (أحمد بن سعيد)، حيث انتقل الإمام إلى آل السعيد ، وما زالت دولتهم موجودة في سلطنة عمان حتى يومنا هذا.

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى الاعراف التعليمي ، الموقع تحت ادارة الأستاذة علا الشمري

49ألف أسئلة

43.6ألف إجابة

2.1ألف تعليقات

3.1مليون مستخدم

التصنيفات

...