في تصنيف تعليم بواسطة

تقرير عن نظرية الانجراف القاري واسبابه للصف 11 علمي جاهز للطباعة، كما نعلم فقد تم اكتشاف الكون وما به من تضاريس طبيعية ومهالم طبيعية، وعلى مر العصور فالكثير من النظريات قد أوضحت بأن العديد من أجزاء القارات قد تحركت ووصلت لشكلها الحالي، وهناك نظريات واكتشافات قد أوضحت وأثبت ذلك، على الرغم من عدم قبولها آنذاك لعدم وجود تفسيرات وتوضيحات مقنعة، وسنستعرض لكم في هذا المقال عن تقرير عن نظرية الانجراف القاري واسبابه للصف 11 علمي جاهز للطباعة. 

ما هو الانجراف القاري

لقد تم تعريف الانجراف القاري على أنها هي النظرية العلمية التي طورت ما بين الأربعة سنوات 1908-1912م، وذلك من قبل العالم الألماني الجيوفيزيائي ألفريد فيجنر وقد أوضحت نظريته بأن القارات السبع كانت في قديم الزمان كتلة قارية واحدة ومع مر العصور قد تحركت وانجرفت هذه القارة لقطعة مفككة وصولاً لشكل القارات في وقتنا الحالي. 

نظرية الإنجراف القاري

تعد نظرية الإنجراف القاري التي طرحها العالم الألماني ألفرد ڤـِگنر في سنة 1912م، والاي قد نصت على أن الكرة الأرضية بداية كانت قارة واحدة كبيرة ويحيط بها محيط واحد، ولكن مع مرور العصور والأزمنة قد تفككت هذه القارة مشكلة عدة قارات ناشئة ومحيطة حولها عدة محيطات، وأن هذه القارات تتحرك بشكل مستمر ببطء شديد، وأن القارة الأولى عند انقسامه تشكلت قارتين شمالية تسمى لوراسيا تضم آسيا و أوروبا وأمريكا، وجنوبية تسمى كوندوانا وتضم أفريقيا وأمريكا الجنوبية وشبه الجزيرة العربية واستراليا والهند ومدغشقر، وأنه يفصل بين هاتين القارتين البحر المتوسط القديم. 

ما هي أدلة حدوث الانجراف القاري؟

وكما ذكرنا فالعديد من النظريات قد اوضحت الانجراف القاري، وقد رفضت نظرياتهم لنقص أدلتها، ولذلك العالم الألماني قد بين أدلته ليثبت صحة نظريته، ومن هذه الأدلة ما يلي: 

• أن شكل الحدود للقارات مكملة لبعضها البعض، وكأنها قطع مفككة. 

• وجود العديد من الدلائل الأحفورية قد أوضحت ذلك من خلال دراسة الأحافير، فالقارات المفككة يتواحد بها نفس الأحافير أي أنها تعود لنفس الكائنات التي تواجد وتحركت خلالها. 

• أن المجال الكهرومغناطيسي للمعادن لتلك القارات متشابهة تماماً بمجالها المغناطيسي وبنفس الاتجاه بالمجال المغناطيسي.  

• وجود المواد الخام بنفس تلك القارات توضح انها كانت قارة واحدة موحدة بزمن جيولوجي ما، فمثلاً يتواجد الفحم بالسواحل الشرقية لقارة أنريكيا الجنوبية وكذلك ذاتها في السواخل الغربي لقارة أفريقا.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

نظرية الإنجراف القاري

تعد نظرية الإنجراف القاري التي طرحها العالم الألماني ألفرد ڤـِگنر في سنة 1912م، والاي قد نصت على أن الكرة الأرضية بداية كانت قارة واحدة كبيرة ويحيط بها محيط واحد، ولكن مع مرور العصور والأزمنة قد تفككت هذه القارة مشكلة عدة قارات ناشئة ومحيطة حولها عدة محيطات، وأن هذه القارات تتحرك بشكل مستمر ببطء شديد، وأن القارة الأولى عند انقسامه تشكلت قارتين شمالية تسمى لوراسيا تضم آسيا و أوروبا وأمريكا، وجنوبية تسمى كوندوانا وتضم أفريقيا وأمريكا الجنوبية وشبه الجزيرة العربية واستراليا والهند ومدغشقر، وأنه يفصل بين هاتين القارتين البحر المتوسط القديم. 

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى الاعراف التعليمي ، الموقع تحت ادارة الأستاذة علا الشمري

49ألف أسئلة

43.6ألف إجابة

2.1ألف تعليقات

3.1مليون مستخدم

التصنيفات

...