في تصنيف تعليم بواسطة


تجربة التغيير هي إحدى التجارب العلمية التي تمكننا من دراسة التطبيق العملي للمفاهيم والقوانين العلمية بشكل أفضل ، وهي إحدى التجارب الفيزيائية التي توصلنا الى كثير من المفاهيم والنظريات وأيضاً فهم العلاقة بين تغييرات الجسم والمتغيرات الأخرى، وتهدف تجربة الأحجام المتغيرة إلى تحديد التغيرات في العلاقة بين الطول والكتلة، من خلال فهم الكتل ذات القيم المختلفة في نهاية النابض، فقد تتأثر تلك الكتل على النابض بقوة متجهة إلى الأسفل، وذلك يسبب تمدد في النابض، والذي يعمل على زيادة طول النابض ومع زيادة الكتل قد يزداد النابض، ولكن النابض هو بالأصل مرن فإنه سيعود إلى حالته الطبيعية ويبقى على طوله الطبيعي، وهذا بعد إزالة المعوقات من الكتل التي تعتمد عليه، وهذه التجربة سوف توجهنا الى فهم العلاقة بين الكتل المؤثرة على النابض ومقدار تمدد وانكماش طول النابض.



هناك الكثير من الأشياء حولنا تعتمد ع التجارب العلمية والتي توجد في تدريس الكيمياء والفيزياء، حيث يستحيل فهمها إذا لم يكن هناك مدرس يشرحها بطريقة مفيدة وقائمة على أساس علمي ، لأن الشرح لا يأتي من الرأس ومواد التلقين والعلوم، ولكن يجب أن تكون هناك أدلة علمية وتجارب تشرح القوانين والأشياء المختلفة في تلك المادتين، بحيث يمكن للمدرس أو الطالب أيضاً استخدام تجربة بسيطة وفي البداية تتطلب جميع التجارب معدات ومساحة والتي يجب أن تكون في كل مدرسة، حتى يتمكن الطالب من تنفيذ التجربة بشكل كامل ويزداد حبه للمواد العلمية مثل الفيزياء والكيمياء.

في تجربة قياس التغير قيس طول النابض وحددنا علاقته بتغير الكتلة .. المتغير المستقل هو طول النابض

الاجابة هي:

صواب
 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

في تجربة قياس التغير قيس طول النابض وحددنا علاقته بتغير الكتلة .. المتغير المستقل هو طول النابض

الاجابة هي:

صواب

مرحبًا بك إلى الاعراف التعليمي ، الموقع تحت ادارة الأستاذة علا الشمري

49ألف أسئلة

43.6ألف إجابة

2.1ألف تعليقات

3.1مليون مستخدم

التصنيفات

...