في تصنيف اسلاميات بواسطة

معلومات عن نبات الغضى .. تقرير وبرزنتيشن قصير عن نبات الغضى، يتنوع الغطاء النباتي في الخليج العربي، حيث تكثر هناك النباتات العشبية والشوكية والتي تتكيف مع ظروف المناخ الصحراوية والجافة هناك، وأيضا تشتهر دول الخليج وخاصة دولة الإمارات العربية المتحدة بالنباتات المعمرة والتي تعمل على تلطيف المناخ الحار وأيضا تكافح التصحر وتخفف من حدة الصيف القارص وتلطف الجو، وأشهر هذه الأشجار هي شجرة الغضى، والتي لا يعرف لكثيرون منا شيئا عنها، وفي هذا الموضوع سنقدم لكم كافة المعلومات والتفاصيل حول هذه النبتة الغريبة والنادرة إلا من دول الخليج العربي، فتابعوا معنا " معلومات عن نبات الغضى".

معلومات عن شجرة الغضا - موقع معلومات

معلومات عن نبات الغضى

إن الاسم العلمي لنبات الغضى هو: Haloxylon ammodendron، وله اسم آخر وهو: الرمث الأسود، ونبات الغضى هو عبارة عن نبات صحراوي يكثر في مناطق الخليج العربي وخاصة الإمارات العربية المتحدة، ويتكون هذا النبات من قاعدة قوية وفروع وأغصان طرية، وقد يصل ارتفاع نبات الغضى إلى ثلاثة أمتار، ولكن متوسط طوله هو مترين، ويزهر في آواخر فصل الصيف قبيل حلول الخريف، وأزهاره بلا رائحة.

ومن أهم الأقاليم التي يكثر فيها تواجد نبات الغضى: شمال أفريقيا وغرب أسيا ويوجد أيضا في شرقها، ونبات الغضى رغم صغر حجمه إلا أنه من النباتات المعمرة والتي قد يصل عمرها إلى سبعين أو ثمانين عام، وهي أيضا بطيئة جدا في نموها، حيث تحتاج هذه الشجرة إلى الكثير من الوقت حتى تكبر، وتعتبر أيضا من ضمن الأشجار المهددة بالانقراض، حيث يعمل الرعي الجائر الغير منتظم على تناقص أعداد أشجار نبات الغضى في الخليج العربي، ولذلك يجب على الحومة سن القوانين الصارمة التي تمنع أي اعتداءات على هذه الأشجار.

نبات الغضا نبات صحراوي مهدد بالإنقراض - موسوعة قلوب

تقرير وبرزنتيشن قصير عن نبات الغضى

ولنبات الغضى الكثير من الفوائد البيئية والغذائية والاقتصادية والعلاجية، ففي البداية تستخدم أغصان وسيقان هذه الأشجار في صناعة الأثاث المنزلي والمكتبي بمختلف أنواعه، وذلك لأن الأخشاب المستخرجة من نبات الغضى تتصف بالقوة والصلابة والمتانة ولذلك نجدها أيضا تدخل في صناعة الفحم والوقود، وأيضا تدخل مخلفات هذه النبتة في صناعة الأوراق وأنواع مختلفة من الأصباغ.

ويعد نبات الغضى الغذاء الرئيسي للكثير من الكائنات الحية التي يستفيد منها الإنسان كالابل والدواب والحصن وغيره، ووجود الكثير من هذه الأشجار في الصحراء تعمل على تثبيت التربة الرملية ومنع انجرافها وحدوث التصحر، كما ويعمل نبات الغضى أيضا على امتصاص ملوحة التربة.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى الاعراف التعليمي ، الموقع تحت ادارة الأستاذة علا الشمري

49ألف أسئلة

43.6ألف إجابة

2.1ألف تعليقات

3.1مليون مستخدم

التصنيفات

...