في تصنيف تعليم بواسطة

في يومنا المتقدم بالتطور التكنولوجي العالي والسرعة البديهة التي يصحبها نسبة عالية من الضغط والقلق، أصبح الاتصال من أهم المهارات التي يجب امتلاكها من أجل تحقيق النجاح، على الرغم من معرفتنا بذلك إلا أننا لا نقضي وقتًا كافيًا في الاستماع إلى الآخرين، أو الاستماع إلى ما يطرحونه وتجاهل أهمية تلك المهارة ومكانها في تكوين العلاقات وتحسين جودة التواصل بين الناس. فالاستماع هو العملية التي من خلالها يولي المستمع اهتمامًا وثيقًا لشخص آخر. نظرًا لأهمية التفكير والاستماع ، فمن المعروف أن هذه المهارة تلعب دورًا مهمًا في عملية التعلم، ففي القدم كانت هذه المهارة هي المتداولة في نقل العلوم والمعارف بين الأجيال المختلفة.



أهمية الاستماع
1- تطوّر وحسّن عمليات التفكير من خلال الانتباه إلى ما يقوله المتحدث.
2- تطوير مهارات مهمة في التحليل والتأكد من دقة المتحدث.
3- تحسين الاتصال والتواصل الفعال والآخرين في عصرنا بين مناطق مختلفة من العالم.
4- مهارات تدريسية أفضل، بسبب هذه المهارة ، يمكن لأي شخص تعلم لغته الأم في سن مبكرة.
5- تعليم المكفوفين الذين يعتمدون على سمعهم خاصة في عملية التعلم.
6- تطوير مهارات اللغة الشفوية وزيادة المهارات اللغوية واستخدام الكلمات الجميلة في المواقف المختلفة.

التدريب على الاستماع وتنمية مهاراته له أهداف، منها

الاجابة هي :

- الاصغاء والانتباه وغرس هذه العاده 

- فهم المسموع بسرعه ودقة

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

التدريب على الاستماع وتنمية مهاراته له أهداف، منها

الاجابة هي :

- الاصغاء والانتباه وغرس هذه العاده 

- فهم المسموع بسرعه ودقة

مرحبًا بك إلى الاعراف التعليمي ، الموقع تحت ادارة الأستاذة علا الشمري

49ألف أسئلة

43.6ألف إجابة

2.1ألف تعليقات

3.1مليون مستخدم

التصنيفات

...