في تصنيف تعليم بواسطة

تقرير عن مغارة جعيتا بالصور كامل العناصر تحتوي دولة لبنان على العديد من الأماكن الاثرية القديمة والآثار السياحية الرائعة والقديمة والتي يزيد عمرها على آلاف السنين، والتي تجعل من لبنان مكان سياحيا يقصده السياح من كل حدب وصوب، واليكم اليوم أحد هذه الأماكن السياحية الجميلة والتي سنوضح لكم العديد من التفاصيل المتعلقة بها، فتابعوا معنا لتتعرفوا على مغارة جعيتا اللبنانية.

 مغارة جعيتا" .. جوهرة تجتذب الزوار من أقطار العالم صوب لبنان

ما الذي يميز مغارة جعيتا في لبنان؟ لماذا تعتبر فريدة من نوعها؟ - Quora

إتعرفوا على مغارة جعيتا: جوهرة لبنان السياحية - سكوب إمباير

تقرير عن مغارة جعيتا بالصور كامل العناصر

ان مغارة جعيتا هي واحدة من أقدم المغارات والأماكن الأثرية الموجودة في جمهورية لبنان العربية، مغارة جعيتا عبارة عن مغارة قديمة مصنوعة من الحجر الجيري وتبعد حوالي ثمانية عشرة كيلو مترا من العاصمة اللبنانية بيروت، والعديد من علماء الأثار والمؤرخين يعتبرون أن مغارة جعيتا هي واحدة من احدى عجائب الدنيا وذلك بسبب دقة وجمال تصميمها وقوتها.

وتتكون مغارة جعيتا من كهفين وهما كهف جعيتا العلوي والذي يبلغ طوله ألفين ومئة وثلاثون مترا وسبب احتوائه على ممر ضيق جدا يستطيع السياح وزوار المغارة الوصول فقط الى سبعمئة وخمسون مترا فقط منه، والقسم الثاني لمغارة جعيتا هي كهف جعيتا السفلي والذي يبلغ طوله ستمئة ومئتين متر ويحتوي هذا الكهف على العديد من المناظر الخلابة التي تأسر ألباب السياح القادمين الى مغارة جعيتا بسبب احتوائه على نهر يجري تحته.

 معلومات عن مغارة جعيتا واين تقع وبعض الحقائق عنها

موضوع عن مغارة جعيتا

ان مغارة جعيتا من الأماكن السياحية النادرة في لبنان وهي احدى دلائل خلق الله سبحانه وتعالى وابداعه، فهي واحدة من أروع وأجمل المناظر الخلابة والتحف الأثرية ليس في الوطن العربي فحسب وانما في العالم كله، ولذلك قامت الحكومة اللبنانية بترميم وافتتاح مغارة جعيتا وتصميم ممر مخصص للسياح الزائرين لمغارة جعيتا وذلك لتسهيل حركتهم داخل المغارة.

وبالرغم من قدم المغارة وتجاوز عمرها مئات ألاف السنين الا أنها تم اكتشافها عن طريق الصدفة في عام 1836 للميلاد وكان ذلك عن طريق الرحالة الفرنسي الذي يسمى طومسون، وقامت أيضا الحكومة بوضع اضاءة مناسبة في المنارة حتى تساعد القادمين على تأمل اللوحات الربانية الجميلة، وحثت الحكومة جميع الأجيال الصاعدة على الحفاظ على هذا الإرث الثقافي والتاريخي والذي يعتبر جزء مهم من التراث اللبناني القديم والهوية اللبنانية العريقة.

وتضم مغارة جعيتا العديد من الأثار السياحية المميزة مثل المسجد الكبير وميناء لبنان والعديد من المعابد والمقابر القديمة. ويذكر ان اسم مغارة جعيتا قد تغير على مدار العصور والأزمنة، فقديما كانت تسمى بمغارة نهر الكلب ثم أطلق عليها اسم دجايتا وجهيتا وأخيراً جعيتا.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى الاعراف التعليمي ، الموقع تحت ادارة الأستاذة علا الشمري

49ألف أسئلة

43.6ألف إجابة

2.1ألف تعليقات

3.1مليون مستخدم

التصنيفات

...